اختيار قطعة الأرض قبل البناء

إن اختيار قطعة الأرض قبل الشراء والشروع في البناء له أهمية كبيرة بسبب تأثيراته المختلفه على المشروع والمبنى نفسه والمستخدمين للمبنى، ولهذا يجب الأخذ بعدة اعتبارات قبل شراء الأرض.

وسنحدد في هذا المقال بعض الإعتبارات المهمة لإختيار قطعة الأرض إذا كان المشروع منزلاً

  • الموقع:

موقع الأرض مهم جداً وهو مما قد يزيد من قيمة المبنى أو ينقصها.

عند اختيار الموقع يجب البحث عن الآتي:

  1. مدى سهولة الوصول للمنزل عند الإنتقال من الشارع العام إلى داخل الحي
  2. قرب موقع الأرض من المباني العامة (المسجد – الحديقه – المدارس .. الخ)
  3. ابتعاد الموقع عن النطاق التجاري بشكل مناسب للتقليل من مستوى الإزعاج حول الأرض
  4. قرب و بعد الموقع عن عملك أو عمل زوجتك
  5. مدر قرب وبعد الموقع عن المواصلات العامة
  • الخدمات:

إن بعض الأحياء قد تفتقر إلى الخدمات بشكل كلي أو جزئي، وهذه الخدمات ضرورية لكل مبنى ومن الأفضل أن تختار الموقع في الأحياء التي تتوفر بها الخدمات بشكل كامل، والخدمات هي

  1. الماء
  2. الكهرباء
  3. الصرف
  4. شبكات الهاتف والجوال والإنترنت
  • طبيعة الأرض:

إن طبيعة الأرض مهمة لأن لها تأثير على تكلفة البناء فالأرض ذات التربة الضعيفة قد تحتاج إلى احلال للتربة أو إلى تصميم قواعد المبنى على شكل Raft Foundation وهو مما يزيد تكلفة البناء، أما إذا كانت الأرض ذات تربة مناسبه وتخلوا من وجود المياه الجوفيه فإن ذلك يساعد على تقليل تكلفة البناء.

إن أفضل طريقة لمعرفة طبيعة الأرض هو من خلال اختبار فحص التربة للتأكد من طبقات التربه الموجوده بالأسفل وتكلفتها تعتبر رمزية مقابل قيمة المشروع بالكامل.

  • المساحه والأبعاد:

اختر مساحة الأرض المناسبة لإحتياجاتك واحتياجات أسرتك ولا داعي لهدر العديد من الأمتار دون فائده، وحاول أن تتجنب الأراضي المشطوفه (حدودها غير منتظمه) فهي تحد من الخيارات المتنوعه في عملية تصميم المنزل

  • القوانين والأنظمة:

قبل شراء الأرض تأكد من القوانين والأنظمة الخاضعة لها هذه الأرض وأنها مناسبه للنزل الذي تخطط لتنفيذه، فقوانين البناء تختلف من حي إلى آخر من حيث عدد الطوابق والإرتداد عن الجيران والشوارع من حول المنزل.

  • الإتجاهات:

إن كل أرض محاطه بأربع اتجاهات (شمال – جنوب – شرق – غرب) اختر الأرض المناسبة لك من حيث حركة الشمس والرياح للحصول على الكمية المناسبة من الهواء الطبيعي والإنارة النهارية.  

    اترك تعليقك

    لن يتم نشر بريدك الالكترونى.*