التصاميم المناسبة للصالونات المنزلية

الصالون أو غرفة المعيشة أو ما نسميه الصالة، أكثر مكان تجلس فيه الأسرة داخل المنزل؛ لذلك يجب العناية بتصميمه من نواحي عدة أحد أهمها الحالة الصحية لأفراد الأسرة لأنه يؤثر على أسلوب الجلسة -أرضية أم مرتفعة-

إن أول مكان يقابلك عند الدخول بعد يوم شاق، هي الصالون. فيجب أن يكون مجهز بشكل مرحب، مريح وأنيق ويعبر عنك وعن شخصية بيتك. كما يأتي بالكثير من الأشكال والمساحات فقد يكون كبير أو ضيق، قد يكون مستطيل أو مربع، قد يصله الضوء الطبيعي أو قد يكون مظلم، لذلك من المهم أن نراعي الاختلافات للحصول على صالون بأفضل الإمكانيات وأكثرهم راحة وأناقة.

أطرح بين يديكم عدة تصاميم للصالون:

الأول. صالون مشرق ساطع مطل على حديقة المنزل

أجمل صالونات المنزل تلك التي تطل على حديقة ونوافذها كبيرة، والرغبة في البساطة  في هذا النوع لا ينفي وجود عدة ألوان قوية في صالة منزلك ، ولكن العب بالألوان في المساحة الآمنة، إليك عدة طرق: اعتماد لون حيادي كالأبيض وأضافة ما تحب من ألوان في مساحات و قطع صغيره . وتضع الكنب المريح وطاولة التلفاز، فلا تمل في الجلوس بها في أي وقت.

الثاني. صالة الوسائد.

هل تود أن يكون صالون منزلك ترحيبي؟ إذا كانت الإجابة نعم، فبالطبع الحل في الوسائد، والكثير من الوسائد. ولكن احذر الإسراف في الألوان فيكفى اعتماد ثلاثة ألوان أو اربعه على الأكثر في جميع أثاث الغرفة .ولا تنسى أيضاً إضافة النباتات الخضراء ، التي تصنع جواً مألوفاً. و تشجع على الهدوء و الجلوس بأريحيه أكثر .

الثالث. صالون تذكاري

استخدام قصاصات المجلات الكلاسيكية  وصور التذكارات، في صنع لوحات حائط ديكوريه، فكره ذكيه ورخيصة الثمن وذلك باستخدام إطارات متنوعة الحجم، و تعليقها بطريقة عشوائية فتحصل على حائط مليء بالتفاصيل .

الرابع. صالة مرتفعة السقف

هنا غالبا تكون المساحة واسعة فأجمل تصميم هو الكلاسيك، ثريا كرستال من أعلى، ألوان غامقة، أثاث فخم وتحف كبيرة. والمجال واسع بهذا النوع من الصالونات بالألوان والمواد المستعملة في الجدران والأرضيات.

خامسا. الصالون الخشبي

كلما كثر الخشب في المكان كلما زاد المكان دفئاً، تتجمل مكاتب التلفاز الخشبية بالكتب والمزهريات والصور التذكارية.

ختاماً، صالون منزلك قد يكون رسمي للاستقبال أو مريحه للمعيشة، أو تجمع الرسمية مع الراحة لتؤدي الوظيفتين معاً. و أياً كان نمط الصالون فهو أكثر أماكن المنزل لفتاً للأنظار عندما يأتي الضيف، تحليه بالألفة والحداثة يجعله سفيراً للانطباعات الحسنه عنك وعن منزلك .

الكاتب: سلمى بنت ابراهيم المحيذيف

    اترك تعليقك

    لن يتم نشر بريدك الالكترونى.*