تصميم غرفة النوم الرئيسية

المنزل يحتوي على العديد من الفراغات ذات الوظائف المختلفة وأحد هذه الفراغات هي غرفة النوم، ولغرف النوم أيضا اختلافات بحسب المستخدم للغرفة فغرفة نو م الطفل تختلف عن غرفة نوم الزوجين، كذلك نجد في بعض المنازل غرفة نوم للضيوف أو غرفة نوم لأحد كبار السن.

ولكل غرفة نوم اعتبارات خاصة تعكس احتياجات المستخدمين للفراغ ويركز هذا المقال على تصميم غرفة النوم الرئيسية.

إن نشاط النوم يشكل الوظيفة الأساسية لأي غرفة نوم ومن هذه النقطة ينطلق التصميم ونستطيع أن نلخص خطوات المصمم في تصميم غرفة النوم كالتالي:

  • الميزانية والنمط:

غرف النوم لها أنماط متعدده ولعل أبرزها هما النمطين الكلاسيكي والحديث، اختر النمط الذي يناسب ذوقك وميزانيتك، اختيار النمط سيساعدك في تحديد قطع أثاث غرفة النوم المناسبه لك.

  • السرير:

كما ذكرنا أن النوم يشكل الوظيفة الأساسية لغرفة النوم الرئيسية لذلك ينطلق معظم المصممين في تصميم غرفة النوم من خلال السرير، مقاس السرير يفضل أن يكون الأكبر حجماً في حال توفر المساحه وهو ما يطلق عليه (King) أو (Super King) ويوضع مقعد أمام  السرير عند اتجاه القدمين، وكذلك اللوح الأمامي من (ناحية الرأس) الذي قد يأتي مع السرير أو من الممكن تصميمه بشكل منفصل.

مرتبة السرير أيضا تعتبر من أهم القطع فإذا كنت تنام بمعدل 8 ساعات باليوم فقط فهذا يعني أنك تمضي أكثر من ربع يومك على هذه المرتبه، وللحفاظ على صحة بدنك وخصوصا لمن يعاني من مشاكل بالظهر والرقبه عليه اختيار المرتبه التي تناسبه بعنايه.

يجب أن يكون حول السرير منطقة حركة مناسبة وذلك لتغيير شراشف السرير بأريحيه، لذا من الأفضل عدم وضع السرير في زوايا الغرفه.

 القطعه الأخيره الملحقه بالسرير هي الكومدينات على جانبي السرير من الأفضل أن يتوفر حولها اضاءه خافته للقراءه، قابس كهرباء وقابس هاتف وللمزيد من الرفاهيه من الممكن وضع مفتاح اضافي خاص بإضاءة الغرفة بجانب السرير.

  • الملابس:

من الأفضل توفير منطقة ملابس في غرفة النوم ومن الممكن أن تكون كالممر الفاصل بين دورة المياه الخاصة بالغرفة ومنطقة النوم هذه المنطقة يجب أن تكون مصممه بشكل يحتوي جميع ملابس واكسسوارات وأحذية الزوجين، لذا من المهم تنسيق الدواليب والأرفف والأدراج ومن الممكن أيضاً أن تحتوي هذه المنطقة على تسريحة.

في حال عدم توفر مساحه مناسبه لذلك يتم الإكتفاء بتنسيق أحد الجدران ليكون منطقة لخزانة الملابس وقد تكون التسريحه معه مدمجه أو منفصله.

  •  الحركه:

الحركة في غرفة النوم يجب أن تكون مرنه بين ثلاثة مناطق (السرير – الملابس – دورة المياه) ويفضل أن تكون منطقة الملابس فاصله بين منطقة النوم و دورة المياه وبهذه الطريقه تصبح حركة الفرد أكثر انسيابيه فعند الخروج من الحمام بعد الإستحمام يصبح التبديل في منطقة الملابس قبل العوده لغرفة النوم وكذلك تصبح منطقة النوم أكثر هدوءاً وراحة بفصلها عن دورة المياه.

  • الإضاءة:

اضاءة غرفة النوم يمكن تقسيمها إلى مستويين (عام و خاص) الإضاءة العامة تكون لغرفة النوم بالكامل بشكل عام، أما الإضاءة الخاصة فهي لبعض الأنشطة التي قد تحتاج اضاءة مركزة وخاصة مثل التسريحه أو دولاب الملابس وكذلك عند الكوميدينات.

  • اضافات أخرى:

بعض غرف النوم الكبيره من الممكن أن يضاف لها جلسه للزوجين مع شاشة تلفاز، أو أن تكون شاشة التلفاز معلقة مقابل السرير، كذلك يضيف البعض مكتب صغير لإنجاز بعض الأعمال قبل النوم أو بعد الإستيقاظ مباشرة، من الممكن أيضا أن يضيف البعض مساحة صغيرة مخصصة للصلاه والعباده.

أخيرا عليك إحداث التوازن بين الحركة وأثاث الغرفة فالإكثار من قطع الإثاث أو اختيار احجام كبيره قد لا تناسب الغرفه وتحولها من مكان للراحه إلى مكان للضيق، فالتوازن واختيار النمط والميزانية هما مفاتيحك للوصول إلى غرفة نوم مريحه ومناسبة لك.

الكاتب:

عبدالله سعيد

    اترك تعليقك

    لن يتم نشر بريدك الالكترونى.*