تصميم مطبخ مفتوح أو خارجي

قديماً كان المطبخ في منازلنا عبارة عن غرفة مستقلة لها شكل خاص في التصميم، ومن حيث التهوية فلابد من وجود مروحة شفط كبيرة في الجدار ونافذة وعادة ما يكون للمطبخ باب خارجي، وأن تكون أرضية المطبخ خاصة ومختلفة عن باقي أرضيات المنزل لأن أرضية المطبخ معرضه للإتساخ بشكل يومي فلابد من وضع بلاط يتحمل الغسيل اليومي ويوجد تصريف.

 الشي الضروري في كل المطابخ باختلافها هو مثلث الحركة حيث  يسمح على الأقل لشخصين باستخدام المطبخ في نفس الوقت لغرضين مختلفين، دون أن يضايق أحدهما الآخر أثناء الحركة.
مثلث الحركة في المطبخ هي:حوض الغسيل.الثلاجة.الموقد.

وتشكل تلك المحطات الثلاث بالمطبخ رؤوس المثلث الثلاثة، بحيث تقاس أضلاع المثلث من مركز كل منهم. فتكون الثلاجة في أقرب مكان للباب؛ فلا يضطر من يريد استخدامها التوغل في المطبخ، ويكون حوض الغسيل في أقرب مكان للإضاءة، أما الموقد فيكون في أقرب مكان لمصدر التهوية.
ولأفضل النتائج يفضل أن يتراوح محيط مثلث الحركة في المطبخ بين:
(4-8)متر، وكل ضلع للمثلث يجب أن لا يقل طوله عن(1,25)متر، ولا يزيد عن (2.75)متر.

إليكم أفكار تصميم المطابخ المغلقة:

اعتمد في هذا التصميم على الألوان الغامقة لرخام الطاولة والأرضيات، ولكن وجود نافذة كبيرة مطله على حديقة أضافت للمطبخ انشراح ونور.

في المطابخ الصغيرة يتم استغلال كافة جدران المطبخ بالدواليب حتى السقف، لا يعني ذلك ازدحام المكان وإنما التنظيم والترتيب حتى تحافظ على مساحة عمل مريحة. بالطبع اختيار الألوان الفاتحة يساعد على اتساع المكان.

من الممكن استغلال الحزيرة في منتصف المطبخ بوضع الموقد أو منطقة الغسيل أو أن تكون منطقة للعمل والتخزين، ومن الممكن أيضا أن يكون الكل في واحد (الموقد، منطقة الغسيل، وتناول الطعام) مثل الصورة التالية ولكن يتطلب ذلك منطقة واسعة.

مع الزمن أصبحنا نرى المطبخ كجزء من غرف المنزل، كأن يكون مفتوحا على غرفة الجلوس أو على غرفة الطعام. هذا التحول يضفي على المنزل الطابع العملي والعصري ويصبح المطبخ ليس فقط للطبخ وإنما مكان لتناول الطعام بتصميمة المميز واتصاله مع باقي أجزاء المنزل كل ذلك يشرح القلب ويفتح الشهية.

لماذا هذا التغيير؟

  • –  في المنازل ذات المساحة الصغيرة يكون المطبخ المفتوح اختيار مفضل بسبب الاستغناء عن سماكة الجدران ومكان للباب.
  • –   المطبخ المفتوح يسهل الحركة والتنقل بين أجزاء المنزل.
  • –   يساعد ربة المنزل بالتواصل مع باقي أفراد العائلة أثناء انشغالها في المطبخ.
  • _ المطبخ المفتوح يشجع على العمل الجماعي

يجدر بنا عندما ذكرنا المميزات للمطبخ المفتوح أن نذكر العيوب:

  • –     انتشار رائحة الطعام في المنزل، فننصح بوضع جهاز سحب الروائح الذي يوضع فوق الموقد حتى يخفف من الرائحة.
  • –      الضجيج الصادر من أصوات الآلات الكهربائية والتقطيع والتنظيف.
  • –      عدم وجود خصوصية لأهل المنزل عند وجود عاملة في المطبخ، أو خصوصية للضيوف للعاملين في المطبخ.

إليكم أشكال وتصاميم المطابخ المفتوحة، يوجد منها موديلات مصممة من الخشب وأخرى مصممة من الكلادينج والألومنيوم. كما أن الاعتماد على دواليب صغيرة الحجم مع طاولة أيضا ذات شكل بسيط لا تضيق من مساحة المطبخ:

المطبخ مصنوع من الكلادينج ومنسق مع حائط بدرجات البنى وطاولة ذات اللون بدرجات البندقى الغامق، نلاحظ أن جزء منه وضع لتناول الطعام.

هنا نلاحظ في تصميم المطبخ مفتوح على طاولة الطعام ووجود جهاز سحب الروائح فوق الموقد، كما وضع مكان الغسيل في المنتصف.

بعض الأشخاص يفضلون مطبخ مفتوح يعتمد على دواليب مصممة من الخشب والزجاج معا بلونين متناسقين مثل الرمادي والأبيض ونلاحظ هنا أن دواليب المطبخ مرتفعة إلى السقف.

يجدر بالذكر أن في بعض المنازل ذات المساحة الكبيرة يتم وضع مطبخين مفتوح وخارجي يكون مغلق.

الكاتبة: سلمى بنت ابراهيم المحيذيف

    اترك تعليقك

    لن يتم نشر بريدك الالكترونى.*