كيف تختار ألوان جدران المنزل دون ندم؟

يكمن السر في الإضاءة، إليك كيف تقوم باختيارها بالشكل الصحيح!

ألوان جدران المنزل قد تحير الكثير منا في اختيارها المناسب، فعندما يقوم البعض باختيار لوناً ما لا يظهر كما يبدو له عند اختياره له في المرة الأولى. ما السبب؟

يقول مصمم الإضاءة جوزيف راي باريو: “على الناس أن يفهموا أن لون جسم ما لن يظهر على مدار 24 ساعة في اليوم”. “لقد تم تركيب أرضيات من الخيزران في جميع أنحاء منزلي، ويبدو الأمر مختلفًا تمامًا خلال النهار عن مظهره في الليل.”

 ألوان جدران

تعتمد رؤيتنا للأشياء بشكل أساسي على شيئين:

الأول: مدى امتصاص الجسم الثابت للون

كلما زاد امتصاص الجسم الثابت للضوء، كلما زاد امتصاص حرارة اللون. فمثلاً اللون الأسود يمتص جميع الألوان، الأبيض لا يمتص أي منها، والأحمر يمتص اللون الأحمر.

الثاني: كيف يؤثر مصدر الضوء في رؤية الأشياء؟

الضوء الطبيعي (ضوء الشمس) يتغير بشكل مستمر طوال اليوم ويتأثر حسب موقع الغرفة، بينما الضوء الاصطناعي يتغير مع نوع المصباح الذي تستخدمه.

كيف يؤثر ضوء الشمس على تغير الألوان؟

تتغير ألوان جدران الغرف ول قسبتغير كمية وزاوية ضوء الشمس.

تقول سارة كول من شركة الطلاء فارو أند بول: “يجب دائمًا أخذ الضوء الطبيعي بعين الاعتبار عند اختيار الألوان للمساحة”.

الغرف الشمالية: تكون الإضاءة في هذه الغرف باردة ومزرقة. تظهر الألوان الجريئة بشكل أفضل من الألوان الصامتة؛ وتبدو الألوان أخف وزنا. تقول كول: “استخدم الألوان القوية واحتضن ما قدمته الطبيعة”.

الغرف الجنوبية: يظهر فيها الكثير من الضوء السماوي بألوان دافئة. الألوان الداكنة ستبدو أكثر إشراقا، بينما الألوان الفاتحة سيزيد نورها وتوهجها.

الغرف الشرقية: الضوء الشرقي دافئ ويميل إلى الصفرة قبل فترة الظهيرة، ثم يزيد الضوء الأزرق في وقت لاحق من اليوم. هذه النوع من الغرف تتناسب بشكل رائع مع اللون الأحمر والبرتقالي والأصفر.

الغرف الغربية: الإضاءة المسائية في هذه الغرف جميلة ودافئة، في حين أن ضوء الصباح الضئيل يمكن أن ينتج ظلالاً ويجعل الألوان تبدو باهتة.

كيف تؤثر المصابيح الكهربائية على ألوان جدران المنزل؟

يمكن أن يغير نوع المصباح الذي تختاره لون غرفتك أيضاً

المصابيح المتوهجة: إن الضوء الدافئ والأصفر لهذه المصابيح سيجعل اللون الأحمر والبرتقالي والأصفر أكثر حيوية مع كتم اللون الأزرق والأخضر.

المصابيح الفلورية: هذا الضوء المسطح والبارد يغني اللون الأزرق والأخضر.

الهالوجينات: تشبه هذه الأضواء البيضاء الضوء الطبيعي وتجعل كل الألوان تبدو أكثر حيوية. استخدام الهالوجينات من شأنه أن يجعل الانتقال من ضوء النهار إلى الضوء الاصطناعي أقل تشويشًا.

مصابيح الفلورسنت المدمجة (CFL): يمكن أن تنتج إما ضوءًا دافئًا أبيض أو محايدًا أو أبيضًا مائل إلى الزرقة.

الثنائيات الباعثة للضوء (LEDs): يمكنك شراء مصابيح LED أكثر دفئًا أو برودة، أو مصابيح LED “الذكية” التي يمكنك التحكم في لونها لاسلكيًا. يقول راي باراريو: “يمكنك الإشارة إلى لون السماء في صورة عند غروب الشمس وجعل المصباح الكهربائي في المنزل بنفس اللون”.

نصائح للحصول على لون الطلاء المرغوب:

  1. قم بتجهيز ألواح من الجبس أو الخشب على شكل مربعات ثم قم بطلائها بعينة من اللون المطلوب، ثم قم بتحريكها داخل الغرفة طوال اليوم مع عرض معطفين على الأقل.
  2. قيم عينات من السجاد خلال ظروف النهار المختلفة.
  3. لن يعلق معظم المتعاقدين الأنوار قبل الطلاء، ولكن يمكنك الحصول على تقدير تقريبي للألوان عن طريق وضع مصباح ستستخدمه في مصباح أرضي أو مكتبي. إذا كنت شديد الحساسية للون أو تريد مظهرًا محددًا للغاية، فاطلب من كهربائي تعليق الأنوار، ثم قم بتغطيتها بعناية أثناء الطلاء.
  4. تذكر أن الضوء الطبيعي والاصطناعي سوف يعمل معًا خلال أوقات معينة من اليوم، خاصة في فصل الصيف عندما تستمر الغسق فترة طويلة. قم بتشغيل الأنوار الاصطناعية حتى أثناء النهار لمعرفة كيف ستبدو ألوانك.
  5. الطلاء اللامع يؤثر أيضا على اللون. سوف تعكس التشطيبات اللامعة الضوء وتغير الطريقة التي يبدو بها اللون، في حين أن التشطيبات المسطحة تكون أقل انعكاساً وتتيح للألوان أن تبدو أكثر دقة تحت الضوء الساطع.
  6. يمكن أن تعكس الجدران ذات الألوان الفاتحة ألوان السجاد الغامق: يمكن للسجادة الزرقاء الفاتحة، على سبيل المثال، إضافة طيف مزرق على جدار أبيض.

    اترك تعليقك

    لن يتم نشر بريدك الالكترونى.*