6 أفكار مبتكرة في تنسيق حدائق المنزل

تعتبر حدائق المنزل الفضاء الخارجي الذي تقضي فيه الأسر وقتاً جميلاً، ولها أهمية بالغة وتستوجب الإهتمام بتفاصيل تنسيق الحديقة وتجديدها بين الفينة والأخرى. حيث أن الحديقة المنزلية والمناظر الخضراء تبعث شعوراً بالراحة في نفس الإنسان. كما أن الأمهات تجد منها مكاناً رائعاً من أجل الأطفال ليلعبوا بها. كما أن حدائق المنزل أصبحت في يومنا هذا من أساسيات المنزل الراقي و واجهة للمنزل.

 وهنا سوف نقدم لكم عدة أفكار مبتكرة في كيفية تنسيق حدائق المنزل :

تنسيق السور :

يجب الاهتمام بالسور الذي يحيط حديقة المنزل، بحيث يتم تزيين هذا السور وترك مسافة كافية بين السور و حديقة المنزل. ويمكن أن يتم وضع سياج خشبي مملوء بالفراغات التي تساعدنا على وضع بعض الأزهار من حوله وذلك يعطيها شكلاً جذاباً ومتميزاً.

الجسور :

لو كانت الحديقة المنزلية مربعة الشكل فيمكن أن يتم وضع جسور حتى يتم تقسيم الحديقة لجزء خاص بالألعاب وجزء خاص بالجلوس، ويمكن وضع بعض البلاط في وسط الحديقة للمشي عليها.

جلسة عائلية:

في حدائق المنزل الصغيرة، يمكن أن تستخدم جلسة للعائلة والتجمعات، ويراعي فيها تنسيق الحديقة مع وضع إطار مخصص لها من الخشب، ويتم وضع كراسي وطاولة في منتصف حديقة المنزل، بحيث تكون جلسة عائلية رائعة، بشكل دائري أو مربع مع مراعاة المساحة الإجمالية للحديقة.

نباتات متسلقة:

يمكن الاستعانة ببعض الأنواع من الأشجار الصغيرة المتسلقة وهذا النوع من الأشجار يتسلق على النوافذ والأبواب، ويعطي شكل رائع لمدخل المنزل.

أرضية حصى:

ينتشر بشكل كبير الأرضية الحصى في تصميم الحدائق المنزلية، لكن يجب مراعاة عمل فواصل لهذا الحصى بعيد عن النباتات، وهذا النوع من التصميم يضفي عليها نوع من الحيوية، ويفضل أن تتباين ألوان الحصى للحصول على منظر أفضل.

إكسسوارات إنارة في حدائق المنازل :

إكسسوارات الإنارة في حديقة المنزل يمكنك صنعها بنفسك، مثل الإناء المعدني الصغير وإضافة ثقوب عليه وتلوين كل إناء بلون مغاير، وفي الأخير توضع الشمعة داخل الإناء ولك أن تستمتع بأجواء شاعرية وهادئة في فضائك الخارجي.

تعتبر الحديقة من أهم الأجزاء والنطاقات بالمنزل فهي بمثابة المتسع الأخضر الذي يلجأ إليه سكان المنزل لاستنشاق الهواء وقضاء أوقات ممتعة، لذلك يجب الاهتمام بالحديقة وتنسيقاتها المختلفة.

هل قمتم بعمل تنسيق في حدائق منزلكم ؟ شاركونا أرائكم حول الموضوع

الكاتب :علي احمد الكحلوت

    اترك تعليقك

    لن يتم نشر بريدك الالكترونى.*