أنواع التشققات الجدارية

الأسباب والحلول

أنواع التشققات الجدارية:

  1. التشققات الجدارية الداخلية مثل تشققات الجبس أو اللوح الجصي.
  2. التشققات الجدارية الخارجية مثل تشققات في بناء الطوب، وتشققات السطح الخارجي.
  3. تشققات في الأساسات الجدارية.
  • من المرجح كثيراً أن تكون تلك التشققات أحد علامات ضعف أو فشل الهيكل الإنشائي. ويمكن تحديد جدية خطورة هذه التشققات بالنظر إلى عدة عوامل:
  • مكان التشققات في الجدار.
  • ما إذا كانت التشققات خشنة، أو أفقية أو عامودية.
  • احتمالية فصل المواد المستخدمة في بناء الجدار، أو فصل الجدار عن الإطار الإنشائي.
  • إذا كانت هذه التشققات بصورة مستمرة أو ممكن أن تحدث بصورة متكررة.

من الأسباب التي تساعد على حدوثها:

  • الدعامة والتسوية: من أوائل مراحل البناء التنقيب عن تربة المنزل، تحديد نوعها لمعرفة قواعد تسويتها والتأكد من جاهزيتها للصب الخرساني. فهناك بعض أنواع من التربة لا تكون مستقرة أثناء البناء ويمكن أن تتسبب في شروخ جدارية أو هبوط في الهيكل الإنشائي. مثل التربة الطفيلية التي يعتبرها المهندسون جاهزة للبناء في حالتها الجافة إلا أنها تتأثر في حال وصول الماء لها، فعامل الرطوبة قد لا يظهر عيوبه خلال أيام أو أسابيع من البناء، ولكن مع مرور الوقت تظهر مشاكل أكبر قد تتطلب هدم كامل، ما يجعل التربة عامل رئيسي في برهنة سلامة البناء المعماري.

  • التربة التفاعلية: وهي نوع من التربة تتسع بشكل كبير عندما تكون رطبة وتتقلص عندما تجف، ويكون الطين بمثابة ردة فعل للتربة. بينما التربة غير التفاعلية والتي تشتمل على الرمال والحصى، هي أقوى من ناحية الثبات والتقليل من المساهمة في التشققات الجدارية، ويمكن المساعدة في معرفة نوع التربة من خلال اختبار التربة.
  • التغيرات المناخية والفصلية: مثل الجفاف والأمطار والسيول، يزيد من عملية التمدد والتقلص من التربة.
  • الأعمال الإنشائية القريبة من موقع البناء.
  • ضعف التنفيذ البنائي: من خلال استخدام مواد معيبة أو مقلدة، ما ينتج تعفن هذه المواد ونشوء الصدأ في القواعد الخرسانية.
  • منطقة من أشجار كبيرة لأن جذورها قد تمتد لمسافات طويلة ويتسبب إزالتها في تأثر البناء.

الحلول المقترحة:

  1. إذا كانت التشققات الجدارية شعرية فيمكن حلها عن طريق عملية الحشو والطلاء.
  2. ذا كان هناك مشكلة في تسوية التربة فيمكن أن تنطوي هذه العملية على حفر الأساسات وصب خرسانة جديدة أو ضخها في الموقع أو تحت جدار الأساس حتى تصل إلى مستواه الأصلي.
  •  إما إذا كانت التشققات ناتجة عن ضعف هيكلي في الإنشاء، فيتطلب استبدال القواعد الخرسانية وجذوع الأخشاب بتدفقات جديدة لحمايتها من التعفن والتآكل.
  • الهدم وإعادة البناء: في بعض الحالات القصوى والتي تشكل عيب خطير في الأساس الإنشائي، قد يكون تفكيك الجدار أو إعادة بنائه الحل لمعالجته.

    اترك تعليقك

    لن يتم نشر بريدك الالكترونى.*